Ommat Alisalm
السياسة في القرآن
User Rating: / 0
Written by محمد الكاظمي - أمير موقع أمة الإسلام   
Friday, 22 August 2014

السياسة في القرآن


كثيراً ما نسمع من الأصوات التي تحاول إبعاد الدين الإسلامي على وجه الخصوص عن السياسة بشكل عام ، والحُجة لهولاء هي التجربة المريرة التي عاشها الغرب في ضل حُكم الكنيسة ، ولم يعرف الغرب التطور العلمي والفكري وبالتالي السياسي إلا بعد أن تخلص من حُكم الكنسية وسيطرتها على أمور العباد والبلاد .
ولكي ندرك حقيقة الأمور كمسلمين علينا أن نبتعد قدر الإمكان عن المُناظرين ونحاول بما أوتينا من علم وإيمان بدين الله وبكتابهِ المُبين ألا وهو القرآن الكريم أن نتبين حقائق الأمور.
أهم ما في الأمر هُنا هو البحث عن مصطلح السياسة أو ما يعادلها من مفاهيم مطروحة في القرآن الكريم ، لعلنا نجد الحُجة القوية التي تردع كل من يتنكر للدين ويبعده عن السياسة .
وبعد البحث والتمحيص لم نجد سوى مصطلح المكر الذي يكاد يكون مطابقاً لمصطلح السياسة فنقول المكر السياسي وقد نقول المكر فقط أو السياسة فقط وكلهما متشابهان في المعنى ، فالمكر باللغة العربية يشير إلى إستعمال الذكاء والحيلة والعقل والعلم في إلوصول إلى المُبتغى أو الهدف أي المقصود ، وبالمختصر: المكر هو الوصول إلى الهدف بطريقة غيرة مُباشرة .
وفي القرآن قد تمَّ تصنيف المكر إلى نوعين وهما المكر الحسن والمكر السيء .
بخصوص المكر الحسن نجدهُ في الآية الكريمة : {وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ} الأنفال {30 {  حيث تشير الآية الكريمة إلى مكر الله ، والله سُبحانهُ وتعالى لا يقبل إلا الحسن من القول والفعل ، لذلك إختتمت الآية الكريمة بأن مكر الله غالب على كل المكر ، كغلبة الخير على الشر .
وهناك المكر السيء ، والذي نجدهُ بالآية الكريمة : } اسْتِكْبَاراً فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ { فاطر {43{ ، ويكون نتيجة هذا المكر أن يعود على فاعلهِ بالخسران المُبين .
مما تقدم يتضح لنا بأن على المسلمون أن يُمارسوا المكر الإلهي أي المكر السياسي الحسن للوصول إلى غايتهم التي لا يمكن الوصول إليها بالطرق المُباشرة ، وهي بالتالي الطريقة الوحيدة لمواجهة المكر السيء أي السياسة السيئة التي يُمارسونها الأشرار من الناس للوصول إلى غايتهم ، ومن هُنا يتضح لنا أهمية ممارسة المكر السياسي

Read more...
 
الحملة العالمية لكشف فضائع الصهيونية
User Rating: / 0
Written by Administrator   
Saturday, 16 August 2014

الحملة العالمية لكشف فضائع الصهيونية

تصديقاً لقولهِ تعالى في سورة الإسراء (( وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ
فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا
)) وبناءاً على التفسير الذي نُشر في موقعنا (( أُمَّة الإسلام دوت كوم )) تحت عنوان (( هزيمة الصهاينة من القرآن )) حيث تمَّ في هذا التفسير كشف حجم الفساد الكبير الذي أحدثتهُ وما زالت تحدثهُ الصهيونية في الأرض ، والذي من دون شك قد أضرَّ بجميع الأمم وشعوب الأرض دون إستثناء ، وهو ما ينطبق على واقع الحال الذي تعيشه الإنسانية جمعاء في وقتنا الحاضر من فقر وجوع وبطالة ناهيك عن الحروب والقتل والنزاعات بين الدول .
يطلق موقع أُمَّة الإسلام حملة عالمية لكشف فضائع الحركة الصهيونية وذلك نظراً للخطورة الكبيرة على الإنسانية والتي تمثلهُ هذهِ الحركة وذلك بدورها المشبوه في سعيها الدؤوب إلى تدمير الحضارة الإنسانية ونشر الفِتن والحُروب والنِزاعات بين الدول وما إلى ذلك من دعم للمنظمات الإرهابية لغرض قتل الناس وسلب ممتلكاتهم وتهديد عوائلهم وإشاعة الفوضى والدمار والخراب بين البشر جميعاً .
ونظراً لخطورة هذا الوباء المتفشي بين الشعوب دون إستثناء ، وبسبب ما فعلتهُ الحركة الصهيونية وما تفعلهُ الآن وما تنوي فعله في المُستقبل من خطط شيطانية هدفها الأول والأخير تدمير الإنسانية ، وإنطلاقاً من ضرورة نشر الوعي الجماهيري إتجاه هذهِ الحركة لكشف حقيقة ونوايا الحركة الصهيونية العالمية ، تدعوا إدارة موقع أمّة الإسلام والمتمثلة بأميرها السيد محمد الكاظمي جميع المثقفين والمُفكرين وأصحاب الأيادي البيضاء والجمعيات الخيرية والمنظمات الإنسانية والهيئات الشعبية والجِهات الدينية من شتى بقاع الأرض إلى دعم ومساندة والوقوف إلى جنب هذهِ الحملة والمشاركة في المؤتمرات والندوات والنشاطات المُزمع إنشائها لتحذير الناس من مخاطر هذهِ الحركة وطرح السُبل لمعالجة آثارها السلبية التي أحدثتها الحركة الصهيونية في شعوبنا ومجتمعاتنا البشرية .
ولغرض إنجاح هذهِ الحملة ولمعرفة الخطط والنشاطات والمُشاركة في لجان التنظيم يُرجى مراسلة موقع أمة الإسلام على بريده الألكتروني لغرض التواصل والوقوف على مجريات الأحداث الخاصة بهذهِ الحملة ، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه .
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

Read more...
 
هزيمة الصهاينة من القرآن
User Rating: / 0
Written by محمد الكاظمي - أمير موقع أمة الإسلام   
Sunday, 10 August 2014

  هزيمة الصهاينة من القرآن 

 إذا أراد العرب والمسلمين حقاً أن يهزموا الصهاينة ويُخرجونهم من أرض فلسطين لتعود عربية خالصة ومسلمة نقية كما أراد لها الخالق سُبحانهُ وتعالى فهناك آيات في القرآن الكريم تُظهر الطريقة المُثلى لتحقيق ذلك ، ولن ينفع عندئذٍ الصهاينة ومن خلفهم جميع العملاء والخونة والصليبين أي شيء في تغيير مصيرهم المحتوم ، فالطائرات والصواريخ والسُفن الحربية والأسلحة الحديثة لا يعود لها أي قيمة أو منفعة مُقابل حكمة الله وعظمتهِ ونصرهِ للمؤمنين بالله واليوم الآخر .

إذاً كل ما علينا فعله بهذا الشأن بعد إستحضار النيَّة الخالِصة والإيمان المُطلق بالله الواحد القهَّار هو التمعُّن في دراسة وفهِم آيات الله البيِّنات وبعدها سوف نرى العجب العُجاب في مدى قدرة آيات القرآن الكريم على تفنيد وحل جميع المشاكل البشرية بكل حكمة ويُسر.

وبخصوص الصراع الحالي بين الصهاينة المُعتدين والمسلمين الصابرين المُرابطين في أرض الرِباط أرض فلسطين نقرأ الآيات التالية من سورة الإسراء ونُفسرها بحسب المُعطيات الحالية التي يعيشها ويعرفها الجميع دون لبس أو تأويل ونترك بذلك كل تفسير قد إستند إلى تحاليل شخصية لا تستند إلى أي واقع أو دليل ، فلقد جاء في أوائل سورة الإسراء قولهُ تعالى :

بسم الله الرحمن الرحيم

·         سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (( وتفسيرنا هُنا هو : سُبْحَانَ ( أي تعالى الله عن كل مخلوق في الأرض أو السماء ) الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ ( أعلن الله سُبحانهُ بأنهُ هو من سار بعبدهِ المُخلص أي بنبينا مُحمد صلى الله عليهِ وسلم ) لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ ( وهنا تمَّ تحديد زمان الرحلة بليلة واحدة وتحديد المسافة المحصورة بين موقعين معروفين ومُميَّزين وتمَّ هُنا تخصيص الأقصى بكونهِ المكان الذي بارك الله بمن حوله لينوه عن تخصيصهِ بالبركة لكونهِ بوابة السماء والجنَّة حيث مدخل أهل الأرض كي يصلوا إلى السماء حيث جنَّة الخُلد ) لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ( وهُنا جاء ذكر الهَدف من هذهِ الرحلة ألا وهو تعريف الرسول الكريم والمؤمنين من بعدهِ بدلائل الله وأحكامهِ الخاصة بالبشر ليتيقن الناس بعد معرفتها بأنَّ الله هو الذي يسمع دعاء المؤمنين فيلبيهم وهو الذي يُبصر بأحوال عباده فيُغير حالهم إلى أحسن حال )).

·         وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً (( وتفسيرنا هنا هو : وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ ( بعد أن تمَّ تخصيص المسلمين بمعجزة الإسراء والمعراج ولفت إنتباههم بـأنَّ الله سُبحانهُ وتعالى هو الذي يسمع ويرى كل شيء ، نسب الخالق لا إله إلا هو إتيان موسى الكتاب لنفسهِ جلَّ وعلا بعد أن نسب لنفسه بأنهُ هو سبحانه من أسرى بالرسول الكريم ) وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ ( وبعد أن أتى الله موسى الكتاب حيث جعل فيهِ هُدى ورحمة لبني إسرائيل كتعويضاً لهم بما عانوا من العُزلة والحرمان والضلال طيلة مقامهم عند فرعون ) أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً ( وإشترط الله سبحانه على بني إسرائيل لبقاء هذهِ الرحمة والهداية فيهم بأن لا يُشركوا بالله شيئاً وبأن لا يتَّوكَّلوا على أحد سوى الله وحدهُ لا إله إلا هو )

Read more...
 
<< Start < Prev 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 Next > End >>

Results 1 - 4 of 65

Login Form






Lost Password?
No account yet? Register

The Muslims Count

 1000604 Muslims

Polls

why do you think Muslims suffer these days?
 

Random Image

ommatalislam-pass_port-3.jpg

Precious Quotes

لأن تجلس إلى أقوام يخوفونك فى الدنيا فتأتى آمنا يوم القيامة خير من أن تجلس إلى أقوام يؤمنونك فى الدنيا فتأتى خائفا يوم القيامة

الحسن البصرى